راسلنا أضفني للمفضلة ضع مركز المدينة موقعاً إفتراضياً لجهازك
       
   

- تعريف الاستشراق
- نشأة الاستشراق
- وسائل الاستشراق
- أهداف الاستشراق
- مناهج الاستشراق
- أساليب الاستشراق
- آثار الاستشراق
- الظاهرة الاستشراقية
- حقيقة نهاية الاستشراق
- أزمة الاستشراق
- السعودية والاستشراق

- المدرسة الإيطالية
- المدرسة الهولندية
- المدرسة الفرنسية
- المدرسة الإنجليزية
- المدرسة الأمريكية
- المدرسة الألمانية
- المدرسة الإسبانية
- المدرسة الروسية
- دول أوروبا الأخرى
- في العالم الإسلامي
- طبقات المستشرقين

- المؤتمرات
- نموذجان للمؤتمرات العلمية
- المؤتمرات الاستشراقية الحديثة
- نظرة إلى المؤتمرات في بلادنا
- ندوة صحيفة عكاظ حول الاستشراق
- ندوة الحج والإعلام بجامعة أم القرى
- قراءة ثقافية في تاريخ دورات الجنادرية
- المهرجان 12- الإسلام والغرب
- المهرجان 17: الإسلام والشرق
- المناشط الثقافية في الجنادرية 18
- المؤتمر الدولي الثاني
- المؤتمر العالمي 1 حول الإسلام والقرن 21
- مؤتمر حول الإسلام في هولندا
- الاستشراق والدراسات الإسلامية -المغرب
- المؤتمر الدولي 35
- الرحلة إلى الولايات المتحدة الأمريكية
- ندوة إعلامية في جامعة نيويورك
- المؤتمر6 لجمعية القراءة العربية
- المؤتمر24 لجمعية أهل الحديث
- المؤتمر8 لكلية الإعلام بجامعة القاهرة
- المؤتمر العالمي1 بألمانيا
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي
- المؤتمر العالمي37
- مؤتمر التغيّر الديني في سياق متعدد بجامعة ليدن
- المؤتمر الدولي عن التغيرات الدينية في سياق متعدد بجامعة ليدن أغسطس 2003م
- ندوة ترجمة معاني القرآن الكريم: تقويم للماضي وتخطيط للمستقبل
- ندوة عن الاستشراق في تونس ، 22-24فبراير 2005م
- ملتقي الجزائر الدولي العلمي الإسلام والغرب
- مؤتمر حول الاستشراق وحوار الثقافات في عمّان بالأردن أكتوبر 2002م
- برنامج المؤتمر الثاني والعشرين الاتحاد الأوربي للمستعربين والمتخصصين في الإسلام كراكو- بولندا29 سبتمبر -2 أكتوبر 2004م.

- القرآن الكريم
- الاستشراق والحديث
- المستشرقون والفقه
- الاستشراق والسيرة النبوية
- الاستشراق والتاريخ الإسلامي
- الاستشراق والأدب العربي
-

- القضايا المعاصرة

- بليوغرافيا
- رسائل علمية
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا بحث زين الدين من الجزائر
- ببليوغرافيا عن الاستشراق الفرنسي زين الدين بوزيد
- مُرَاجَعَاتٌ فِي نَقْدِ الاِسْتِشراق مُقَدِّمَاتٌ لِرَصْدٍ وِرَاقِيٍّ (بِبْلِيُوْجْرَافِيٍّ)

- موقف الغرب من الإسلام
- موقف المسلمين من الغرب
- الإسلام والغرب حوار أم مواجهة؟

- الاستغراب
- معرفة الآخر
- مصطلح الاستغراب
- دعوة لدراسة الغرب
- كيف ندرس الغرب؟
- نماذج من دراستنا للغرب
- الرد على منتقدي دراسة الغرب
-
- وَحدة دراسات العالم الغربي والدراسات الإقليمية
- متى ينشأ علم الاستغراب؟؟

- المرأة المسلمة في نظر الغرب
- المرأة المسلمة وقضاياها
- المرأة الغربية وقضاياها المختلفة
- الطفل

 - المراة والطفل > يوم المعلم >

يوم المعلم ويومه


لم أتأخر عن الكتابة عن المعلم في يومه العالمي لعزوف عن تكريم المعلّم والمعلّمة ولكن لأنني أرى أنّ تكريم المعلم يجب أن يكون أساساً في تربيتنا لأبنائنا طوال العمر . وقد شاركت في هذا التكريم بعدة طرق إحداها في أنني أنقل لأبنائي ما تعلمته من والدي رحمه الله تعالى عن أهمية المعلم ومكانته وضرورة احترامه وتقديره ، وثانياً أنني اخترت مهنة التعليم وتركت ما سواها رغم الإغراءات المادية وهو شيء لا أحب أن أوضحه أكثر، وثالثاً أنني كتبت كلمة ألقتها إحدى بناتي في حفل تكريم المعلمة في مدرستها.

أما ما نقلته لأبنائي من حب المعلم وإكرامه فأبيات حفظتها عن والدي عن أهمية العلم منها قول حافظ إبراهيم :

والناس هذا حظه علم وذا مال وذاك مكارم الأخـلاق

فإذا رزقت خليقة محمودة ***** فقد اصطفاك مقسم الأرزاق

والمال إن لم تدخره محصنا ***** بالعلم كان نهاية الإمـلاق

والعلم إن لم تكتنفه شمـائل ***** تعليه كان مطية الإخفـاق.


وكان رحمه الله يردد على أسماعنا:

إنّ المعلّم والطبيب كلاهـمـا ***** لا ينصحان إذا هما لم يُكـرَما

فاصبر لدائك إن جفوت طبيبه ***** واصبر لجهلك إن جفوت معلما


وأحفظ معنى بيتين من الشعر هو أن المعّلم أولى بالبر والطاعة من الوالد فالأب يربي الجسد والجسد فان بينما المعلم يربي الروح والروح باقية.

ومن هذا المنطلق فعلى الآباء والأمهات مسؤولية كبيرة في تعليم أولادهم محبة المعلم والمعلّمة والأطفال لا يفتأون في أيامنا هذه من الشكوى من المعلمين وقد يكون لهم بعض الحق في أن هذه المهنة أصبحت مهنة من لا مهنة له- كما يقال- في كثرة من يتصدى لها وهو ليس من أهلها. ولكن حتى لو ضعف مستوى المعلم فلا بد من احترامه وتقديره والأخذ بيده ليكون معلماً جيداً بالتقويم المستمر وتقديم البرامج التدريبية وعقد المؤتمرات والندوات لتنمية قدراته وتطويرها.

ومما كتبته في الكلمة التي ألقتها ابنتي في مدرستها ما يأتي: هل نسينا المعلّم والمعلّمة حتى يأتي من يذكرّنا بهما في يوم أطلقوا عليه يوم المعلّم؟ من نسي معلمه لم يكن متعلماً ولكنه طالب شهادة وأوراق؟ من لم يحترم معلّمه أو يكرمه في كل الأوقات ليس بمتعلم وإنما هو جاهل ولو حصل على أعلى الشهادات. المعلم أكبر من أن يكون له يوم في السنّة. سئلت الدكتور عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطئ) عن عيد الأم الذي ابتدعته الشعوب الأوروبية فقالت:" نحن نتذكر أمهاتنا كل يوم ، إن الجنة تحت أقدام الأمهات فالسّنة كلها لهنّ فلا داعي ليوم يخصص للأم ثم ننساها بقية العام."

ولكني في هذه المقالة أود الاستجابة لرسالة وردتني هاتفياً تشكو فيها القارئة من أن مدرساً للتربية البدنية في إحدى مدارس مكة المكرمة يتلفظ بألفاظ بذيئة في طابور الصباح وذكرت من تلك الكلمات قوله (يا ابن… يا… )، كما أن هذا المدرس يساعد الطلاب على إخفاء الممنوعات لديه في غرفة الرياضة عندما يكون هناك تفتيش عن الممنوعات. وتؤكد القارئة ذلك بقولها ( وأنا أقسم لك بالله العظيم ما كنت كاذبة أو كائدة أو حاقدة وليس غرضي إلاّ وقاية أسماع طلابنا من فحش القول والجهر بالسوء .." وتقول القارئة أن هذا الأستاذ أمضى في هذه المدرسة عدة سنوات وما زال يعمل في المدرسة إياها، فلا الإدارة توقفه عند حدّه ولا زملاؤه ينصحونه بالتوقف عن سيل الشتائم والبذاءات التي يمطر بها الطلاب، ولا أولياء الأمور يشكونه إلى إدارة التعليم لطرده من التدريس كلياً وليس نقله إلى مدرسة أخرى كما تقترح القارئة. وحملتني مسؤولية أن أبلغ شكواها إلى الجهات المسؤولة وأحتفظ باسم المدرسة.

إن الأصل في المسلم أن لا يكون فاحشاً ولا بذيئاً وأن يكون عف اللسان واليد فما بالك إذا كان هذا الإنسان مؤتمناً على تربية الأجيال . إن بعض الشتائم التي يلقيها هذا الأستاذ تصل إلى حد القذف بالزنا واتهام الأطفال بأفعال فاحشة. فهل يرعوي من على شاكلته وهل تسأل إدارة التعليم في مكة المكرّمة؟

     
<<  1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40 - 41 - 42 - 43 - 44 - 45 - 46 - 47 - 48 - 49 - 50 - 51 - 52 - 53 - 54 - 55 - 56 - 57 - 58 - 59 - 60 - 61 - 62 - 63 - 64 - 65 - 66 - 67 - 68 - 69 - 70 - 71 - 72 - 73 - 74 - 75 - 76 - 77 - 78 - 79 - 80 - 81 - 82 - 83 - 84 - 85 - 86 - 87 - 88 - 89 - 90 - 91 - 92 - 93 - 94 - 95 - 96 - 97 - 98 - 99 - 100 - 101 - 102 - 103 - 104 - 105 - 106 - 107 - 108 - 109 - 110 - 111 - 112 - 113 - 114 - 115 - 116 - 117 - 118 - 119 - 120 - 121 - 122 - 123 - 124 - 125 - 126 - 127 - 128 - 129 - 130 - 131 - 132 - 133 - 134 - 135 - 136 - 137 - 138 - 139 - 140 - 141 - 142 - 143 - 144 - 145 - 146 - 147 - 148 - 149 - 150 - 151 - 152 - 153 - 154 - 155 - 156 - 157 - 158 - 159 - 160 - 161 - 162 - 163 - 164 - 165 - 166 - 167 - 168 - 169 - 170 - 171 - 172 - 173 - 174 - 175 - 176 - 177 - 178 - 179 - 180 - 181 - 182 - 183 - 184 - 185 - 186 - 187 - 188 - 189 - 190 - 191 - 192 - 193 - 194 - 195 - 196 - 197 - 198 - 199 - 200 - 201 - 202 - 203 - 204 - 205 - 206 - 207 - 208 - 209 - 210 - 211 - 212 - 213 - 214 - 215 - 216 - 217 - 218 - 219 - 220 - 221 - 222 - 223 - 224 - 225 - 226 - 227 - 228 - 229 - 230 - 231 - 232 - 233 - 234 - 235 - 236 - 237 - 238 - 239 - 240 - 241   >>

 

جميع الحقوق ©  محفوظة لـ مركز المدينة المنورة لدراسات وبحوث الاستشراق 2005

تصميم و تطوير : Aziz.fm